غياب منتديات الشباب.. من المسؤول ؟
بقلم : منعم جابر
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

منتديات الشباب كانت تجربة جديدة اعتمدها العراق نقلا عن النموذج الاشتراكي مطلع سبعينات القرن الماضي لغرض رعاية الشباب والاخذ بيد الموهوبين منهم الى مجالات اوسع . وبدأت هذه المنتديات تستقطب الشباب بكل هواياتهم ونشاطاتهم ابتداء من الرياضة والعلوم والفنون والآداب وتعلم المهن والحرف المتنوعة ولكلا الجنسين . وفعلا كانت البدايات ناجحة وموفقة حيث الاندفاع العالي والرغبة والصدق وكان مطلع العقد السبعيني من القرن الماضي مشجعا لشبيبة ذلك الزمان ولعل بعض الانفراج السياسي والرغبة في العمل المشترك ساهمتا بتوفير اجواء صحية الا ان ذلك لم يدم طويلا حيث وئدت تجربة الشباب ودخل الوطن في دوامة الارهاب والحروب العبثية غير المجدية ولا المبررة . وانتهت تلك التجربة التي قدمت للوطن مبدعين كبار في الالعاب الرياضية والفنون التشكيلية والغناء والموسيقى والشعر والعلوم وتعرفنا على شخصيات مرموقة كانت منتديات الشباب ووزارة الشباب يومها هي قاعدة انطلاقهم نحو النجومية والتالق . وانتهى الحال الى ما نحن فيه اليوم، حيث الوطن على كف عفريت ومستقبله في مهب الريح !

وحديثنا اليوم عن منتديات الشباب التي كانت ذراع وزارة الشباب في نشر الشيء الكثير ( قبل مصادرتها حزبيا وتبعيثها وعسكرتها ) ! واليوم ونحن نعيش الواقع الجديد بعد رحيل ( النظام الصدامي ) نجد ان ما يحصل هو شيء خطير ومدمر فالمنتديات التي كانت محطات تربوية لصناعة رجال المستقبل وادوات التغيير والبناء نجدها قد ضاعت فهي بلا نشاطات ولا فعاليات وتحولت الى اطلال تنعق عليها الغربان فلا نشاطات رياضية الا ما ندر وان وجدت فأنها مدفوعة الثمن نقدا او ( بنزين او ديزل للمولدات ) اما النشاطات العلمية والبحوث والدراسات فانها صارت اثرا بعد عين . ومثلها غابت النشاطات الفنية والشعرية والادبية والجلسات الثقافية . واندرست دورات تعلم الخياطة وتصفيف الشعر الكوافير للفتيات لأنها رجس من عمل الشيطان ! كما يرى المسؤولون، ورغم جهود البعض من مدراء هذه المنتديات وبعض العاملين المخلصين الا ان الروتين والتعليمات ذبحت الاكفاء وصار التوجه العام للمنتديات هو (الاستثمار) والسعي للبحث عن اغنياء وتجار لتحويل المنتديات الى مسابح تؤجر بالملاليم لتحصد الملايين او مولات او ملاعب وقاعات مؤجرة او محلات تجارية تدر على مستأجريها مبالغ كبيرة بينما المنتدى لايحصل الا على الاجر القليل وليذهب الشباب الى الجحيم . فمن المسؤول عن هذا الواقع المر الذي صار واقعا معاشا للمنتديات وشبابها الذي كانوا يجدون في هذه المنتديات ملاذات امنة لممارسة العابهم وهواياتهم واشغال فراغاتهم وتعلم مهن وصناعات جميلة اضافة الى اكتساب المعرفة والخبرة . وزارة الشباب والرياضة مطالبة اليوم بالحرص على هذه المنتديات واستثمار منشاتها وساحاتها و مسابحها وقاعاتها لفائدة الشباب وليس لجني الارباح والمكاسب على حساب جيلنا الشبابي الصاعد . وسنواصل الكتابة عن هذا المفصل الحيوي والمهم في مسيرة الشباب واثره في مستقبل الوطن .

  كتب بتأريخ :  الأحد 22-01-2017     عدد القراء :  1323       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced