هـــــــي و هـــــــو
نشر بواسطة: Adminstrator
الإثنين 13-07-2009
 
   
سلمى
هـي

حين أجلس ُ مساءا ، وأنظرُ في أوراقي
يتراءى لي من بين السطور وفي حروف الكلمات
وإذ أمسك القلم كي أكتب
يمسك يدي وكأنه يعلمني الكتابة
وأنا طفلة بشرائطها البيضاء
أراه كبيرا ً ،وأتساءل متى أكون مثله
أشاكسه في رسم الحروف
حتى يبدو لي ، قد تعب مني
عندها أخبأ وجهي في صدره
وأمطره بدموعي المجنونة مثلي
وكأنني استنجد به أن لا يتركني
فمن لي غير صدرك ملجأ ً
ومن يمسح صدأ الاحزان المتكلس في روحي
وبلحظة يصبح هو طفلي
وأنا أمه االحنون
وبكلمة يعيدُ لي كل أنوثتي
لأسكبها في عينيه ألقا

هـــو

حين تتيه بيَّ المسافات
وتلتمُ الظلمة ُ غيلانا
تنقض ُ على روحي
ينهال ُ على عيني َّ نور  ُ حبها
فأستعيذ به من كل شرور الكون
أحملها على راحة روحي
الغارقة ُ أبدا ً بظلال إنوثتها
فيبتسم النرجس جذلا ً ،
وتأخذني خطاي في دروب حدائقها
فأسكرُ بعطر زهورها
تتقدمني في المسير قافزة ً
كطفلة تتراقص جدائلها على كتفيها
أقطفُ لها قرنفلة
فتستنشق ُعبيرها بقوة
ثم تضعها بين شفتيها
فتمتلئ ُ روحي شوقا
أسكبه قبلة هادئة على الشفتين

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced