في يوم المرأة العالمي لا للتمييز والاضطهاد والعنف... نعم للمساواة وتكافؤ الفرص
نشر بواسطة: Adminstrator
الأحد 08-03-2009
 
   
طريق الشعب
الثامن من اذار، اليوم العالمي للمراة. عيد تحتفل به نساء العراق والعالم.هذا اليوم اصبح رمزا للأمل والتضحية وتشديد النضال، على مختلف الصعد، من اجل المساواة الحقيقية وتكافؤ الفرص، من اجل العدالة
والسلام والديمقراطية. في عراقنا ترابط وتداخل، على نحو وثيق، النضال في سبيل الحقوق العادلة للمرأة وحماية الطفل، بنضالات شعبنا من اجل التحرر والتقدم والاستقلال وتحقيق الديمقراطية كمنهج والية حكم،ففي تلك الفترات المظلمة التي مرت على وطننا عانت المرأة، مثل اخيها الرجل، شظف العيش والارهاب والقمع، فكانت نزيلة سجون الحكام الدكتاتوريين، وتعرضت الى الاعدام والمطاردة والفصل، كما قاست من التمييز والعنف، ومن جور العادات البالية.
ورغم قساوة الظروف، فقد حققت المرأة العراقية، بفضل صمودها وتضحياتها، ومساندة جماهير واسعة
من ابناء شعبنا ودعم القوى الوطنية والديمقراطية ومنها حزبنا الشيوعي العراقي، الكثير من المنجزات والمكاسب، سيما في الفترة التي اعقبت ثورة الرابع عشر من تموز 1958 الخالدة. ان ما تحقق بحاجة الى تطوير واكسابه صفة الديمومة واسناده بالتشريعات والقوانين الملزمة، كي تأخذ المراة دورها، كاملا، في المجتمع والدولة، في الجوانب المختلفة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والاعلامية. ان حزبنا الشيوعي العراقي الذي دعم بثبات قضية المرأة وتحررها ومساواتها، فهو يواصل اليوم ذات الموقف، بهمة وحماس، لقناعته التامة بأنه لايمكن بناء مجتمع متحرر معافى ومتقدم، تسوده قيم العدالة والديمقراطية، ونصفه معطل،مضطهد، ومصادرة حقوقه، بهذه الذريعة او تلك. ليكن الثامن من آذار حافزا للعمل من اجل:
- مواصلة العمل لتخليص الدستور من الثغرات التي يعاني منها في ما يخص حقوق المرأة، وبما يضمن المساواة الحقيقية لها. والتمسك بقانون الأحوال الشخصية 188 لسنة 1959 المعدل وتطويره وفقا لتقدم المجتمع.
- الغاء جميع القوانين المخالفة للائحة حقوق الانسان واتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد
المرأة )اتفاقية سيداو(.
- إيجاد الظروف المناسبة التي تكفل للمرأة احتلالها موقعها المناسب في مختلف المجالات، وتفعيل دورها في البرلمان والحكومة، وتشريع قانون للانتخابات يضمن تمثيلها السليم والعادل في المؤسسات التشريعية ومجالس المحافظات والاقضية والنواحي.
- ضمان مساواة المرأة في الاجور، قانونا وفعلا.
- تأمين متطلبات الإرتقاء بالمرأة الريفية إجتماعيا واقتصاديا وثقافيا.
- تشريع قانون خاص لتجريم مرتكبي العنف،تحت اية ذريعة، ضد المراة.
- اطلاق حملة وطنية لتحسين ظروف الأرامل والايتام، وكذلك لانقاذ ) 5( ملايين طفل عراقي يتيم وتوفير ظروف حياتية ودراسية مناسبة لهم.
- تسريع إجراءات عودة العوائل المهجرة قسرا وإنهاء معاناتها.
- ضمان التزام الدولة بجميع المواثيق الدولية المتعلقة بحماية المرأة والطفل وتكريس ذلك في
القوانيين ذات العلاقة.
تحية اعتزاز ومحبة إلى المرأة العراقية ونساء العالم المجد لشهيدات الحركة النسوية العراقية والعالمية
عاش الثامن من اذار.

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced