كتــاب بتي ميدر: «صلوات إنهيدوانا»
نشر بواسطة: Adminstrator
الأربعاء 09-09-2009
 
   
السفير
القصائد في «صلوات إنهيدوانا» الكاهنة السومرية الكبرى وأول شاعرة في العالم، مترجمة عن الانكليزية، وعبارة عن أدعية وابتهالات وتراتيل وتسابيح تكريسية للإلهة إفانا، تتناول جوانب دنيوية وثيولوجية مختلفة، وتفصح أيضا عن رغبة إنهيدوانا إلى رفع وإعلاء الإلهة إنانا الى أعلى مرتبة في البانتيون العراقي القديم.
«صلوات إنهيدوانا» لبتي دي شونك ميدر، رئيسة سابقة وعضو في معهد يونغ في سان فرانسيسكو، التي نشرت ترجماتها للشعر السومري في كتب عديدة منها: «إزالة لعنة الظلام» و«السيدة ذات القلب الأعظم». الترجمة لكامل جابر (1967 ـ مدينة السماوة) يعيش ويعمل في نيويورك وله كتابات نثرية، وترجمات متفرقة عن العراق القديم.
تعمل بتي دي شونك ميدر، في كتابها الصادر حديثا عن «منشورات الجمل» على العودة بالتاريخ إلى حوالى 2300 سنة قبل الميلاد حيث شغلت إنهيدوانا منصب الكاهنة الكبرى لإله القمر نانا، وهي كتبت قصائدها بالخط المسماري وعثر عليها على ألواح فخار مطمورة في أماكن مختلفة في جنوب العراق. إنهيدوانا أقدم من الشاعر اليوناني الملحمي هوميروس بأحد عشر قرنا، وأقدم من الشاعرة اليونانية الغنائية سافو بسبعة عشر، وأقدم من النبي إبراهيم بثلاثة أو خمسة قرون.
في المدن والبلاد حيث عاشت الشاعرة، ما زالت النسوة يطفن بين المزارات المقدسة، ثم ان النساء الآن هنّ من ينقلن شفويا قصص هذه المزارات وأعاجيبها. نتساءل في خاتمة قراءة هذا الكتاب: هل المزارات الآن، امتداد معنوي، وتؤدي وظيفة المعابد القديمة؟ هل تكمل النساء اليوم ما قامت به إنهيدوانا من قبل؟ هذا سؤال الكتاب، فيما السؤال الحقيقي للأسف، هل تقوم قائمة بعد، للعراق كله، رجاله ونسائه؟

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced