فائـزة جاسـم: أشـعر بأني فراشـة تحلق على المسـرح
نشر بواسطة: Adminstrator
الأربعاء 09-09-2009
 
   
المدى
قبل عشرين عاما، ألهبت فائزة جاسم الأكف بحرارة التصفيق تقديرا لأدائها الرائع في مسرحية ديزدمونة التي كتبها يوسف الصايغ وأخرجها ناجي عبدالأمير في منتدى المسرح، لينفتح الباب واسعا أمام موهبة واعدة توقع لها الكثير من نقاد المسرح مستقبلا مشرقا، وبالفعل شهدت السنوات اللاحقة حضوراً واثقاً لهذه الفنانة الموهوبة قبل أن تحيط بها ظروف قاهرة أبعدتها عن جمهورها وعن خشبة المسرح، حتى عودتها مع سقوط النظام السابق وانفراج الأزمة التي مرت بها، لتندفع في محاولة للتعويض عما فاتها من سنوات العتمة والغياب..
آخر أعمال فائزة جاسم بعد مشاركتها المميزة في مسرحية (جريمة في جزيرة الماعز) للمخرج إبراهيم حنون، كان مسرحية للأطفال "آسيا تذهب إلى المدرسة" حيث لعبت فائزة دور البطولة في المسرحية.

الشهر الماضي ذهبت المسرحية لتمثل العراق في مهرجان أصيلة لمسرح الطفل في المغرب، الذي شهد مشاركة عربية واسعة حيث جاءت الفرق المسرحية من دول الإمارات وسلطنة عُمان وتونس والمملكة العربية السعودية والمغرب، فضلا عن المشاركة العراقية المتمثلة بدائرة السينما والمسرح التي لم تستطع أن تقدم الدعم المناسب للعمل بما يليق باسم العراق وتراثه المسرحي، حيث تشير فائزة جاسم إلى ان الفرقة حصلت على تذاكر السفر هدية من الدكتور عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية بدلا من أن تكون مقدمة من وزارة الثقافة مثلما يفترض..!
مسرحية (آسيا تذهب الى المدرسة) خطفت الأضواء منذ اليوم الأول الذي شهدافتتاح المهرجان، إذ احتفى الجمهور المغربي والنقاد واعضاء الوفود المشاركة في المهرجان بالعمل الذي أثار دهشتهم، ليفوز بثلاث جوائز كبرى منها جائزة أفضل عرض التي قدمتها لجنة الحكام الدولية المكونة من اسبانيا وفرنسا والامارات والمغرب وتونس، وجائزة أفضل موسيقى غنائية وكانت من نصيب الفنان محمد الربيعي، وكانت الجائزة الأهم لفائزة جاسم حيث نالت جائزة أفضل ممثلة، وهنا تقول فائزة:
الجائزة سبق مهم للعراق والمسرح العراقي، فأنا أول من حصل عليها، لذا أقدمها بكل محبة وتواضع إلى أطفال العراق.
-ماذا كان دورك في المسرحية؟
* مثلت دور "آسيا" الطفلة الصغيرة التي تحلم بأن يعم السلام وطنها لتستطيع أن تذهب إلى المدرسة مثل سواها من أطفال العالم.. وكما ترى فهو حلم بسيط ومشروع.. وهو حق مكفول في كل القوانين والدساتير، أعني حق التعليم.
- من شارك معك في المسرحية؟
*المسرحية من إخراج الفنان بكر نايف، ومن تمثيل الفنانة إسراء البصام بدور ملكة الامنيات، فضلا عن الفنانين الشابين مهند مختار وويس خضر.. أما سينوغرافيا العرض فكانت للفنان علي السوداني الذي صمم موسيقى العرض كذلك والفنان محمد الربيعي مصمم الموسيقى الغنائية للمسرحية.
- أخيرا ماذا تقول فائزة جاسم بعد هذا الغياب الطويل؟
* أقول ان فرحي بالجائزة لم يكن سوى ترجمة لإحساسي بانها كانت رد اعتبار لي بعد الغبن والظلم اللذين لحقا بي، وأقول ان أهم ما في الجائزة انها منحت للعراق الحبيب، والأهم انني سأواصل مسيرتي على خشبة المسرح، هذه الخشبة التي تصنع الحلم وترعاه، وتهذب الحياة وتجعلها قابلة للاحتمال، فهناك أشعر اني فراشة تحلق في عالم من النور والسحر والجمال والرفعة معا.

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced