قصائد قصيرة ...." الى الذي عاد و لم يعد .... ! "
نشر بواسطة: Adminstrator
الأحد 13-09-2009
 
   

شه مال عادل سليم

بعفوية طفولية صادقة... ومصعوقأ بالمفاجأة ... ودعت والدي في ظهيرة 12/9/ 1978 وانا انتظر منه ان يفتح عينيه ولو لوهلة ... ولكن ......

ـ 1 ـ

ما اعظمك ...
حتى في نومك لم تفقد الشجاعة .


ـ 2 ـ

وعدتنا ان تصنع نهايتك بنفسك ...
ولكن ...
الاشرار سبقوك .


ـ 3 ـ

عند رحيلك بات كل شيء صامتا ...
الا عقرب الساعة الذي كان يتحرك بحذر
ليقتل زنابق الحياة التي كانت تتلطخ ايضا بسموم الافاعي .

ـ 4 ـ

قبل ان يحملوك على الاكتاف
عانقتك
وقلت لك ....
اتمنى لو كٌنت مكانك .

ـ 5 ـ

....والدي ... ... الاجدر بي الا افكّرْ بما جرى لك في كركوك ...
سابقى هنا حتى تعود ...
انتظرك ياب ....
لابد ان تعود .

ـ 6 ـ

انك حي ... حي
لو متّ
لكنت ميتا مثلهم .

ـ 7 ـ

انتظر قليلا...
حتى تهدأ العاصفة
لنسافر معأ ... .

ـ 8 ـ

في ذكرى سفرك المفاجئ
قررت ان اهديك
كاسا فارغة
لتعود



ـ 9 ـ

حظي
ان اشرب نخب الوداع .......
عندما لم يسمح الحظّ لك
الاّ
ان تشرب كاسأ ثقيلا كالرصاص ...

ـ10ـ

متى ترجع ...لتعيد لهم هيبتهم ؟!

ـ11 ـ

ثلاثون عاما وانت في ذلك المكان باقياً ....
اما انا ....
فعليّ
ان اواصل طريقي ركضا خوفا من السقوط
مثلهم .

ـ 12 ـ

هل تتذكر ايها العزيز
سفرك القسري ...
نعم ....كان لكل شيء ثمن ..
الا سموم الموت كانت مجانأ ....
اليس كذالك ؟ ...

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced