التلوث "عامل مساعد لمعالجة الاحتباس الحراري"
نشر بواسطة: Adminstrator
الثلاثاء 28-04-2009
 
   
بي بي سي
يقول علماء ان تلوث الجو ربما كان عاملا مساعدا في مكافحة ارتفاع درجة حرارة الارض، من خلال تشجيع النباتات على استهلاك المزيد من غاز ثاني اكسيد الكربون.
ويشير بحث علمي جديد الى انه، ومنذ الستينيات، ادت الزيادات في تلوث اجواء الارض الى رفع مستوى انتاجية النبات عموما، ووصلت في بعض الاحيان الى نحو 25 في المئة.
ويقول البحث، الذي ينشر في الدورية العلمية "نيتشر" او الطبيعة، انه بموجب هذه التقديرات فان هذا يعني ان تربة الارض استوعبت نحو 10 في المئة من غاز ثاني اكسيد الكربون.
يشار الى ان هناك افتراضا شائعا ان النباتات تنمو بشكل افضل في جو مشمس نظيف، الا ان العلماء يقولون ان هذا ليس دائما الافتراض الصحيح.
فقد بين البحث ان الغابات والمحاصيل الزراعية يمكن ان تنمو وتزدهر في ظروف مختلفة كالاجواء الملبدة بالغيوم، ووجود الجزيئات الملوثة في الاجواء، وقلة ظهور الشمس، وهو ما يدفعها الى زيادة التورق.
كما انه يمكن ان يحفز من عملية التمثيل الضوئي، وهي العملية التي يحول فيها النبات الضوء وثاني اكسيد الكربون الى غذاء له.
عتمة جو الارض
ويقول العلماء انه حللوا تأثير الاجواء قليلة الاضاءة والسماء المبلدة على النبات، والتي نتجت من تلوث الاجواء في العالم منذ الستينيات.
واستنتج العلماء من خلال حساباتهم ان ما يعرف بظاهرة "عتمة الارض" وهي الظاهرة المسؤولة عن ارتفاع انتاجية النبات بنسبة وصلت احيانا الى 25 في المئة منذ الستينيات وحتى عام 1999.
وقالت الدكتورة لينا ميركادو، من المركز البريطاني للانظمة البيئية والمائية، ورئيسة فريق البحث، ان هذه الظاهرة احدثت زيادة في نسبة الكربون الذي خزنته الارض نسبتها عشرة في المئة.
كما نوهت الدراسة الى عدد من التعقيدات المتعلقة بمحاولة الانسان التصدي لمشكلة ارتفاع حرارة الارض.

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced