الكشف عن مصير مدينة قديمة مفقودة على ضفاف الفرات
نشر بواسطة: mod1
الإثنين 22-04-2019
 
   
RT

تمكن علماء جامعة بولونيا الإيطالية من فك شيفرة النص الذي عثر عليه مؤخرا، والمكرس للملك الأشوري سرغون الثاني، الذي حكم أعوام 722-705 قبل الميلاد.

ويفيد موقع "EurekAlert" بأن النص الذي يعود تاريخه إلى عام 713 قبل الميلاد، يصف انتصارات حاكم مدينة كركميش الواقعة على نهر الفرات بالقرب من الحدود السورية-التركية، ويوضح خططه بشأن بناء عاصمة جديدة.

وعثر في عام 2015 على ثلاثة أجزاء طينية أسطوانية خلال عمليات حفر جرت في أنقاض مدينة كركميش، وتمكن الخبراء من فك شفرة 38 سطرا غير مكتملة، مكتوبة باللغة الأكادية. واتضح من ذلك أن الحديث يدور حول خيانة الملك الحثي بيريسي في المدينة، الذي تسبب بغزو سرغون للمدينة وطرده لحاكمها وضم قواته إلى جيشه.

واكتشف الخبراء أن سرغون أعاد بناء نظام الري في المدينة وأنشأ الحدائق، ما يشير إلى أنه أراد تحويل المدينة إلى عاصمة جديدة. ولكن بسبب وفاته خلال الحملة على مدينة تابال الواقعة حاليا ضمن حدود تركيا، لم يتحقق هدفه.

كما لم يهتم ورثة سرغون بالمدينة ما تسبب بسقوطها. وفي نهاية القرن السابع قبل الميلاد، دمرت مدينة كركميش تماما على يد الجيش البابلي.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced