بيان رابطة المرأة العراقية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل
نشر بواسطة: mod1
الثلاثاء 31-05-2022
 
   

بالغذاء والبيئة الاسرية والظروف السليمة .. نبني طفولة سعيدة

نحتفل بالاول من حزيران وهو اليوم العالمي لحماية حقوق الطفل ، لأنصاف الطفولة وانقاذها من الفقر والجوع والتعسف والاضطهاد والاستغلال، إذ يحمل هذا اليوم أهمية بالغة في نشر الوعي بين الأطفال والاهالي والمجتمعات بحقوق الطفل من منطلق الشعور بالمسؤولية المجتمعية وللتأكيد على الالتزام بحماية جميع حقوق الطفل وتوفيرها لهمّ قدر المُستطاع.

في العراق يعيش الاطفال أوضاع وبيئة مليئة بالعوز والفقر والتهديدات والخوف داخل البيت وخارجه، مما يجعلهم ضحايا للعنف والجهل والاستغلال والتمييز ، انهم يعيشون بظروف صعبة ومعقدة تجعل بيئتهم الاسرية غير آمنة لأسباب كثيرة أشدها تأثيراً هو تردي المستوى المعاشي للعائلة مع غياب اجراءات الرعاية.

وبهذه المناسبة علينا كمؤسسات حكومية وغير حكومية التعاون والعمل المشترك من اجل توفير الحقوق الاساسية للطفل وحمايتها، من غذاء وتعليم ورعاية صحية واجتماعية ، واتخاذ خطوات جادة وعاجلة لمعالجة كافة الانتهاكات التي يتعرضون لها ، والاهتمام الخاص بالاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والايتام والمشردين ومجهولي النسب ، وبذل جهود مضاعفة لتوفير بيئة اسرية مستقرة حامية لهم ولحقوقهم.

ومن اجل طفولة صحية وسعيدة وأمنة لابد من اجراءات ملموسة منها:

1. الاهتمام بالتعليم الحكومي وكفالة ألزامية ومجانية التعليم للاطفال الدارسين في التعليم الابتدائي والمتوسط، والاهتمام بالبنى التحتية وتوفير المستلزمات الدراسية لتخفيف الضغط على الأسرة ومعالجة التسرب من الدراسة وظاهرة الامية.

2. تحسين الوضع المعاشي للأسر العراقية وحلحلة ضغوطات الحياة اليومية بسبب الفقر والبطالة ، لحماية الاطفال من ظاهرة التسول في التقاطعات والارصفة، والحد من عمالة الاطفال واستغلالهم.

3. اعتبار الاطفال اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة أولوية تتطلب من مؤسسات الدولة المعنية ( التربية والصحة والرعاية الاجتماعية ) وتوفير الرعاية والحماية والامان لهم والاهتمام بدور الايتام ، عملاً بما كفله الدستور للعيش بكرامة.

4. نشر ثقافة المحبة والتسامح ومكافحة صور التطرف والانغلاق الفكري والمعرفي عبر الاهتمام بالنشاطات الفنية والرياضية والثقافية والترفيهية للاطفال وفي كافة مراحل عمر الطفولة.

5. التوعية والترويج الصحي لضرورة سلامة الاطفال من خلال الاهتمام بالصحة المدرسية وعودة القحوصات الطبية الدورية في المدارس ودور الحضانة لحمايتهم من ظاهرة انتشار الاوبئة ومختلف الامراض المعدية وغير المعدية.

6. بذل جهود مضاعفة عبر التكاتف بين المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني والاعلام ، لمنع تعرض الاطفال للتعذيب النفسي والجسدي داخل البيت والمدرسة وخارج المنزل، ورصد الانتهاكات ومحاسبة المقصرين.

التزام العراق كدولة اتجاه الاطفال يأتي عبر تطبيق الدستور والقوانين العراقية وتنفيذ الاتفاقيات الدولية والبروتوكولات واهداف التنمية المستدامة ، وأصبح لزاماً على العراق خلق بيئة آمنة خالية من العنف وداعمة لتمكين اجيال المستقبل ، وبالغذاء والبيئة الاسرية والظروف السليمة .. نبني طفولة سعيدة ، تنمو بوعي خلاق ومبدع ، جيل معافى من التشوهات التي خلفتها الحروب والنزاعات ينعم بالامان والاستقرار والعيش الكريم.

رابطة المرأة العراقية

الاول من حزيران 2022

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced