اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة المسنين 15 حزيران
نشر بواسطة: mod1
الأربعاء 15-06-2022
 
   

موضوع عام 2022: محاربة إساءة معاملة كبار السن

تزامن اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة المسنين هذا العام مع حدثين مهمين. الأول هو بداية عقد الأمم المتحدة للشيخوخة الصحية (2021-2030). يمثل هذا بداية عشر سنوات من التعاون المتضافر والحفاز والمستدام مع مختلف أصحاب المصلحة لتحسين حياة كبار السن وأسرهم ومجتمعاتهم. والثاني هو المعلم العشرين للجمعية العالمية الثانية للشيخوخة والاستعراض والتقييم الرابع لتنفيذ خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة. وهي تتيح فرصة لتوليد زخم متجدد للعمل الدولي للنهوض بجدول أعمال الشيخوخة.

تمثل خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة أول مرة توافق فيها الحكومات على ربط مسائل الشيخوخة بأطر أخرى للتنمية الاجتماعية والاقتصادية وحقوق الإنسان. أعادت الدول الأعضاء البالغ عددها 159 التي وقعت على خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة تأكيد التزامها ببذل قصارى جهدها لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك الحق في التنمية.

يمكن إظهار هذا التكامل بين خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة وإطار حقوق الإنسان بسهولة في مجال إساءة معاملة المسنين. تتضمن خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة إشارات مختلفة إلى إساءة معاملة المسنين، بما في ذلك "القضية 3: الإهمال وسوء المعاملة والعنف" ، والتي توفر هدفين يتعلقان بالقضاء على جميع أشكال الإهمال وسوء المعاملة والعنف ضد كبار السن ؛ فضلاً عن إنشاء خدمات دعم لمعالجة إساءة معاملة المسنين. يتضمن كلا الهدفين إجراءات لمراجعة السياسات وسن القوانين وخلق الوعي والمعلومات والتدريب والمبادرات البحثية. ومع ذلك، في ظل عدم وجود معيار دولي بشأن حقوق كبار السن، فإن هناك فجوات بين السياسات والممارسات، وتعبئة الموارد البشرية والمالية اللازمة ، فضلاً عن التقدم غير المتكافئ في تنفيذ خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة

متواصل. ومن شأن وضع صك قانوني دولي لكبار السن أن يعزز تنفيذ خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة والمساءلة عنها.

مكافحة إساءة معاملة المسنين: ما هي الخطوات المطلوبة؟

5 أولويات للعقد

16 يونيه/حزيران 2022 (سيتم تحديد الوقت لاحقًا)

سيقدم فريق من الخبراء الاتجاهات العامة للعنف ضد كبار السن، ويسلط الضوء على الثغرات والتحديات في تنفيذ الأهداف الواردة في خطة عمل مدريد الدولية للشيخوخة. كما سيقدم أعضاء لجنة الخبراء خمس أولويات لمكافحة العنف ضد كبار السن في عقد الشيخوخة الصحية (2021-2030).

معالجة إساءة معاملة المسنين

بين عامي 2019 و 2030، من المتوقع أن ينمو عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر بنسبة 38٪، من مليار إلى 1.4 مليار، وهو عدد يفوق عدد الشباب على مستوى العالم،  وستكون هذه الزيادة الأكبر والأسرع في العالم النامي ، و الاعتراف بضرورة إيلاء مزيد من الاهتمام للتحديات المحددة التي تؤثر على كبار السن، بما في ذلك في مجال حقوق الإنسان.

إساءة معاملة المسنين هي مشكلة موجودة في كل من البلدان النامية والمتقدمة ومع ذلك لا يتم الإبلاغ عنها على مستوى العالم. معدلات الانتشار أو التقديرات موجودة فقط في بلدان متقدمة مختارة - تتراوح من 1٪ إلى 10٪. على الرغم من أن مدى سوء معاملة المسنين غير معروف، إلا أن أهميته الاجتماعية والأخلاقية واضحة. وعلى هذا النحو، فإنه يتطلب استجابة عالمية متعددة الأوجه تركز على حماية حقوق كبار السن.

يجب وضع مناهج تحديد وكشف ومعالجة إساءة معاملة المسنين في سياق ثقافي والنظر فيها جنبًا إلى جنب مع عوامل الخطر المحددة ثقافيًا. على سبيل المثال، في بعض المجتمعات التقليدية ، تتعرض الأرامل الأكبر سناً للزواج القسري بينما في مجتمعات أخرى، تتهم المسنات المعزولات بالسحر. من منظور صحي واجتماعي، ما لم يكن كل من قطاعي الرعاية الصحية الأولية والخدمات الاجتماعية مجهزين جيدًا لتحديد المشكلة والتعامل معه، سيستمر سوء تشخيص إساءة معاملة المسنين والتجاهل.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced