اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة
نشر بواسطة: mod1
الجمعة 25-11-2022
 
   

في 25 نوفمبر من كل عام، يرفع اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة الوعي بقضية العنف ضد المرأة. اليوم، لا تزال العديد من النساء حول العالم يتعرضن للاغتصاب وأنواع أخرى من العنف.

بحسب موقع National Today، على مر السنين، قاد المسؤولون الحكوميون والقادة الدوليون القضية، للحد من العنف ضد النساء والفتيات. لسوء الحظ، لا يزال هذا شائعاً جداً. لا يزال العنف ضد المرأة يمثل انتهاكاً واسع النطاق ومستمراً لحقوق الإنسان. العديد من النساء والفتيات اللاتي يتعرضن لأعمال عنف ضدهن لا يطلبن المساعدة. على الرغم من أن 144 دولة لديها قوانين تتعلق بالعنف المنزلي، إلا أنها لا تُطبق دائماً. إلى جانب خلق الوعي، يسعى هذا اليوم إلى إزالة الصمت والوصمة والعار الذي يحيط بأعمال العنف ضد المرأة.

تاريخ اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

وفقاً للموقع الرسمي للأمم المتحدة، منذ عام 1981، احتفل نشطاء حقوق المرأة بيوم واحد ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي. اختاروا 25 نوفمبر تكريماً لثلاث شقيقات المعروفات باسم الأخوات "ميرابال". كانت الأخوات ناشطات سياسيات في جمهورية الدومينيكان، عارضن دكتاتورية حاكم البلاد "رافائيل تروجيلو"، وكن متورطات في أنشطة سرية ضد نظامه. تم اغتيال الشقيقات الثلاث بوحشية في 25 نوفمبر عام 1960.

حوّلت الاغتيالات الأخوات "ميرابال" إلى رموز للمقاومة الشعبية والنسوية. في 20 ديسمبر 1993، تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان القضاء على العنف ضد المرأة، من خلال القرار 48/104، مما يمهد الطريق نحو القضاء على العنف ضد النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم. كان هدفهم القضاء على العنف ضد النساء والفتيات على نطاق عالمي.

في عام 1999، على شرفهم، حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 25 نوفمبر يوماً عالمياً للقضاء على العنف ضد المرأة. أخيراً، في 7 فبراير 2000، اعتمدت الجمعية العامة القرار 54/134، الذي حدد رسمياً يوم 25 نوفمبر باعتباره اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، ودعت بذلك الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية للانضمام معاً وتنظيم الأنشطة المصممة لزيادة الوعي العام بالمسألة كل عام في ذلك التاريخ. يستمر هذا اليوم لمدة 16 يوماً، وينتهي في 10 ديسمبر، يوم حقوق الإنسان.

وفقاً لتقرير صادر عن الأمم المتحدة، فإن 19 في المائة من النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و49 عاماً قد يعرضن للعنف الجسدي من قِبَل الشريك . في بعض الحالات، ينتهي هذا العنف بوفاة المرأة.

5 حقائق عن العنف ضد المرأة

إنه وباء

تتعرض ما يُقدر بـ 35 في المائة من النساء في جميع أنحاء العالم لاعتداء جسدي من قبل شخص غير شريك.

إنه قريب وشخصي

تُظهر بعض الدراسات أن ما يصل إلى 70 في المائة من النساء تعرضن للعنف من الشريك .

إنه ينتشر

تمثل النساء والفتيات 71 في المائة من جميع ضحايا الاتجار بالبشر.

الأرقام مخيفة

تعرضت أكثر من 1 من كل 10 إناث لأفعال عنف قسرية في حياتهن.

الزمن يتغير

ما لا يقل عن 140 دولة لديها قوانين ضد العنف المنزلي والتحرش.

أهمية اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة

أهمية اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة- الصورة من موقع Freepik

يرفع الوعي

في كل ثانية من كل يوم، تتعرض النساء حول العالم للعنف. يوفر لنا الاحتفال بهذا اليوم مساحة للتعرف على المشكلة والبدء في اتخاذ خطوات لتقليلها، ونأمل في القضاء عليها.

يلهم العمل

هذا اليوم ليس فقط فرصة لزيادة الوعي ولكن لخلق جو يمكن فيه للنساء والرجال التنظيم معاً واتخاذ إجراءات مباشرة لمكافحة وباء العنف ضد المرأة.

يجعل المستقبل مشرقاً

فقط عندما تتحرر النساء من الخوف من الوحشية، يمكن البدء في خلق مستقبل يُعامل فيه كل شخص باحترام وكرامة.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced